أبو بكر الصديق في نظر علي ابن أبي طالب رضي الله عنهما

بسم الله الرحمن الرحيم

أبو بكر الصديق في نظر علي ابن أبي طالب رضي الله عنهما

جاء رجل الي علي بن ابي طالب قال : يا أمير المؤمنين كيف سبق المهاجرون و الانصار الي بيعة أبيبكر و أنت لك سابقة في الاسلام ؟

يعني أنت موجود و يبايعون أبا بكر ! كيف ؟
فقال له عليّ ويلك إن أبا بكر قد سبقني إلى أربع خصال لم أوتهن و لم أعتض منهن بشئ ,

– انا ما اوتيت الخصال التي اوتيها أبي بكر و ايضا لم أْعوض نفسي عن هذه الخصال بخصال اخري في مرتبتها ووزنها . ما هي ؟

*قال سبقني إلى افشاء الإسلام
*و قِدم الهجرة
*و مصاحبته في الغار
وهذه منقبه عظيمه لم يصل اليها احد من الاولين والاخرين الا ابو بكر حتي اصحاب موسي و اصحاب عيسي و اصحاب شعيب و اصحاب لوط و اصحاب جميع الانبياء لان افضل الانبياء هو محمد عليه الصلاه و السلام فهو سيد الانبياء ورأس الأتقياء شافع مشفّع يوم القيامه

و بالتالي لما يأتي واحد و يكون اعز صاحب و اعز صديق و خليل لهذا النبي الكريم معناه ان جميع الاصحاب و الاصدقاء لجميع الانبياء ليسو مثله لانه صاحب لأعظم نبي و اولئك اصحاب لانبياء اقل من هذا النبي و الله تعالي قال
( تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ)
ثم بين الله تعالي ذلك فمنهم من كلم الله و رفع بعضهم درجات.

*قال و مصاحبته في الغار
*و اقام الصلاة جهراً
انا يومئذ بالشِعبِ يُظهرُ الاسلام و أُخفيه. انا اخاف لاُضرب في نحو ذلك لأنه كان غلاما في هذا الوقت رضي الله عنه و بلا شك ان عليّ رضي الله تعالي عنه و ارضاه ايضا هو حب رسول الله صلي الله عليه و سلم و تربي في بيته و زوجه ابنته و كانت فاطمه رضي الله عنها خُطبت مرارا و يمنعها النبي صلي الله عليه و سلم منهم حتى خطبها علي فزوجها اياه , فهو ايضا له شرفه .

-يعني –
لما نُثني علي أبي بكر لا يُفهم اننا نذُم غيره من الصحابه الكرام او اننا نذُم عليّاو نحو ذلك كما قال بعض الجهّال من النواصب الذين يسبوب ال البيت كان يسب عليّ و يقول

سبوا عليّ كما سبّوا عتيقكم
كفرا بكفر و ايمان بايمان

-العتيق يقصدون به ابوبكر-
إن سبيتوا ابا بكر سبينا عليّ ..حسنا و انت علي كيفك تتخذ هذه القرارات؟
هذا ليس بشريعة. ؟!
عفوا إذا جاء انسان و اغتصب بنتا لرجل معين هل الجزاء أن يذهب هذا الأب و يغتصب بنت هذا الرجل ؟؟؟

عندك شريعة تحكم بينك بينه ليس انت الذي تقرر كيف تعاقبه..؟

كذلك نحن عندما نثني علي أبي بكر أو علي عمر أو علي بقيه الصحابه الكرام لا يعني أننا نتنقص غيرهم . إنتبه لهذا….

لذلك اذكر لما شاركت في احدي القنوات و تكلمنا عن سيرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه, نتكلم عن مناقبه و كان هناك بعض طلبة العلم تكلموا عن سيرة ابي بكر رضي الله عنه ثم جاء دوري انا و أحد المشايخ تكلمنا عن سيره عمر فقط عن فضائله و عن فتره الحُكم فقد حكم الناس طوال عشر سنوات فله قصه طويله , فاتصل احدهم قال انتم تقصدون بذكركم لسيرة عمر تنقص امير المومنين عليّ بن ابي طالب

قلت يا اخي و الله ما تنقصنا و الله إن علي بن أبي طالب أحب اليّ من أقرب الناس بل هو أحب إليّ و الله من نفسي لو كان موجودا لفديته بروحي وأتمني لو أني رأيته فحقه و فضله و مناقبه فوق كل مناقب الا ما كان من أبي بكر و عُمر و عُثمان

, فقال انتم ما تعرفون شرف عليّ رضي الله تعالي عنه,,
عليّ هو الذي يجري السحاب ثم قال و الله ذكر هذا في القران … قلت اين ذكره ؟؟
طبعا هذا مُسجل و موجود صوت وصورة طبعا انا ما اتذكر في ايه ذُكر هذا فالله وحده هو الذي يُسير السحاب كيف يشاء ، قال لقول الله تعالي (فَالْجَارِيَاتِ يُسْرًا ) {الذاريات:3}
يعني بيسرا عليّ… (فَالْجَارِيَاتِ يُسْرًا ) يعني تجري جريا يسيرا سهل وين راحت الملائكة
ثم قال : و عليّ هو الذي يحاسب العباد مع الله لقول الله ( ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ )

-يعني- أنا و عليّ… طبعا (علينا ) الله تعالي جلّ و علي لعظمته لما يتكلم عن نفسه العلية يتكلم بصفه الجمع (إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ ) ( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) و نحو ذلك من الايات التي فيها … (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ ) فهل يأتي انسان و يقول نحن صيغه جمع إذن فمجموعه نزّلوا الذِكر مع الله ؟؟؟ تعالي الله
، إنما الله جلّ و علي و هذا معروف في لغة العرب، العظيم يعبّر بصيغه الجمع

ثم قال بعد ذلك : ما يموت احد من الناس إلا و عليّ واقف عند رأسه.. قلت و الدليل ؟؟؟ هلا شوف لنا ايه كده …قال الدليل ان هذه المعلومة ذْكِرت في شريط الفيديو اللي عن سيرة الشيخ محمد متولي الشعراوي ! شفت الدليل ؟؟؟ في شريط فيديو فيلم سينما عن فضيله الشيخ رحمه الله تعالي الشيخ محمد متولي الشعراوي ، شريط سينما عن حياته يذعم هذا انهم ذكروا هذه المعلومه فيه .. و هل هذا دليل ؟؟؟؟ يعني ما تستحي تذكر هذا الدليل على الملأ بقراءة الدليل امام الملايين و هم ينظرون اليك ؟؟ ،

فالمقصود ان هذا الرجل أهاجه و جعله يغضب و يتصل و يسب و يشتم انه لما رأنا نذكر عْمر رضي الله عنه و نْثني عليه يعني بالحدود الشرعيه ظن بأن الثناء علي عْمر يتضمن التنقص من عليّ رضي الله عنه ،

لا والله لا نتنقص احد و لما نْثني علي ابي بكر لا يعني أن الثناء قمة ليس عليها إلا رجل واحد،، بل يكون عليها أبوبكر و عليها عْمر و عليها عْثمان و طلحة و الزْبير و قتادة و الصحابه الكرام رضي الله تعالي عنهم و كلهم يعني من رسول الله ملتمس و كلهم اتباع له عليه الصلاة و السلام

rezaervani

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *