Sanad Riwayat Hafsh An Ashim

الباب الأول: سند رواية حفص:

ترجع رواية حفص و رواية شعبة الى الله تعالى عبر السند التالي:

ما يهمناهو سند رواية حفص والتي هي كالتالي:

حفص عن عاصم عن ابوعبدالرحمن السلمي عن علي بن ابي طالب (ع) عن الرسول الأكرم (ص) عن جبريل (ع) عن رب العزة والجلالة، فمن هم الرواة؟

هم كالتالي:

* تيسير الرحمن في تجويد القران ص 21-23 ، الواضح في احكام التجويد ص 15-16 ، الوافي في شرح الشاطبية في القراءات السبع ص 19

اولا: علي بن ابي طالب (ع):

هو ابن عم رسول الله (ص) وزوج ابنته فاطمة الزهراء (ع)وأب لأحفاده (الحسن والحسين سيدي شباب اهل الجنة)، وهو الخليفة الرابع، ولد في الكعبة (هو المولود الوحيد في الكعبة) في 13 من شهر رجب عام 23 قبل الهجرة وتربى في كنف الرسول الاكرم (ص)، كان أول من آمن بالرسول، فضائله كثيرة ولا يسع المجال لذكرها منها مبيته ليله الهجرة على فراش الرسول الأكرم (ص)، وقتله لعمر بن ود العامري في غزوة الخندق بعد ان خاف المسلمون من البروز له، ومنها اقتلاعه لباب خيبر في معجزة الهية وقتله لمرحب اقوى فارس عند اليهود.

كان ذو منزلة عظيمة من الرسول (ص)، وكان يحبه حبا جما فآخاه عند وصوله للمدينه، وقال فيه الكثير الكثير من الاحاديث الشريفة الصحيحة، منها (انت مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي)، (اقضاكم بعدي علي)، (انا مدينة العلم وعلي بابها)، (لايبغضك الا منافق)، كما ان الرسول نصبه على المسلمين وليا لهم في غدير خم بعد حجة الوداع، وقال (اللهم من كنت مولاه فهذا علي مولاه، الله وال من والاه وعاد من عاداه، وانصر من نصره واخذل من خذله).

كان علي بن ابي طالب (ع) معروفا بالبلاغة والفصاحة، حتى انه كان ابلغ وافصح الناس بعد رسول الله (ص)، حتى انه عندما ارسله الرسول (ص) الى اليمن اسلمت همدان كلها على يديه، وتبعهم اهل اليمن جميعا، رغم ان خالد بن الوليد مكث 6 اشهر في اليمن فلم يسلم على يديه رجل واحد.

ضرب عليه السلام في 19 من شهر رمضان عام 40 هجرية بالسيف على رأسه وهو يصلي في الفجر، وقد استشهد بسيف اللعين عبدالرحمن بن ملجم.

ثانيا: ابوعبدالرحمن السلمي:

مقرئ الكوفة ، ولد في حياة الرسول الأكرم، قرأ القرآن وجوده، اخذ قراءته عن علي بن ابي طالب (ع)، وكان له العديد من التلاميذ، مثل عاصم بن أبي النجود ويحيى بن وثاب وعطاء بن السائب ومحمد بن أبي أيوب والشعبي وإسماعيل بن أبي خالد، اختلف في وفاته، وقيل انه توفي في زمن ولاية الحجاج على العراق.

ثالثا: عاصم بن ابي النجود:

هو شيخ القراء في الكوفة، وتتلمذ على يدية العديد من القراء، مثل حفص، وشعبة، ابوعمرو البصري، وقد اخذ القراءة من ابوعبدالرحمن السلمي، وقراءة اخرى عن زر بن حبيش (لن نذكرها). ولادته غير معلومه واختلف في وفاته، فقيل120 هجرية، وقيل 126 او 127 او 128.

رابعا: حفص بن سليمان:

هو أبو عمر حفص بن سليمان بن المغيرة بن البزاز الأسدى الكوفى، ولد 90 هجرية، وتوفي عام 180 هجرية، كان شيخ القراء بالكوفة بعد عاصم، عاش في بغداد فترة وكان يقرأ فيها ويعلم القرآن، كما انه عاش في مكة ايضا وقرأ فيها.

Print Friendly, PDF & Email

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.