Marhalah Pengumpulan Al Quran

مراحل جمع القرآن

المتحصّل من جميع الروايات الواردة في جمع القرآن أنّ مراحل الجمع ثلاث:

Diperoleh dari banyak riwayat berikut tentang pengumpulan Al Quran terbagi menjadi tiga marhalah :

الأولى: بحضرة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) حفظاً وكتابةً، حيثُ حُفِظ في الصدور، وكُتِب على السطور في قراطيس وألواح من الرقاع والعسب واللخاف والاكتاف وغيرها. أخرج الحاكم بسند صحيح على شرط الشيخين، عن زيد بن ثابت، قال: “كنّا عند رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) نؤلّف ـ أي: نكتب ـ القرآن من الرقاع” 1

Marhalah Awal : Menghafal dan Menuliskan di depan Nabi shalallahu alaihi wa salam, yakni menghafal di dada, menulis lembaran-lembaran kulit, lembar kain, pelepah kurma, lempengan batu dan tulang serta selainnya. Dikeluarkan oleh Al Hakim dengan sanad yang shahih menurut Bukhari dan Muslim dari Zaid bin Tsabit beliau berkata : “Kami menyusun Al Quran di hadapan Rasulullah shalallahu alaihi wa salam pada kulit binatang”

2

الثانية: على عهد أبي بكر، وذلك بانتساخه من العسب والرقاع وصدور الرجال وجعله في مصحفٍ واحد.

Tahapan Kedua di Masa Abu Bakar radhiyallahu anhu, yakni menyalinnya dari pelepah kurma dan kulit hewan serta hafalan para sahabat dan menjadikannya satu mushaf.

شهدت هذه المرحلة اتساع كبير للدولة الإسلامية، في زمن عثمان بن عفان رضي الله عنه، ففي عهده ظهرت الكثير من النسخ للقرآن الكريم، ولكنها كانت مكتوبة بأكثر من لهجة، ومخالفة للهجة العربية التي نزل بها القرآن الكريم، فعند وصول هذا الأمر إلى عثمان بن عفان رضي الله عنه، عمل على إحضار نسخة من القرآن الكريم، وقام بأمر مجموعة من الصحابة بالقيام بعملية نسخه مرّة جديدة، فتمت عملية النسخ وكانت اللهجة المستخدمة، هي نفس لهجة القرآن الكريم، وبعد الانتهاء من كتابة نسخة صحيحة، قاموا بنشرها في جميع المناطق الإسلامية.

Marhalah ini pada saat ekspansi besar-besaran daulah islamiyah, yakni di zaman Khalifah Utsman bin Affan radhiyallahu anhu

المفردات 

 ( اسم ): غَلَّة

yield; corpe; harvest or returns, output

قَرَاطِيسَ

lembaran kulit

ألواح

kepingan

عسب

 لِخَاف: (اسم)

  • لِخَاف : جمع لَّخْفَةُ

واللخاف والاكتاف

Print Friendly, PDF & Email

Footnotes

  1.  المستدرك 2: 611.
  2. تَأْلِيفُ الْقُرْآنِ فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ

    4273 – حَدَّثَنَا أَبُو سَهْلٍ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ زِيَادٍ النَّحْوِيُّ ، ثَنَا ابْنُ أَبِي طَالِبٍ ، ثَنَا وَهْبُ بْنُ جَرِيرِ بْنِ حَازِمٍ ، ثَنَا أَبِي قَالَ : سَمِعْتُ يَحْيَىَ بْنَ أَيُّوبَ ، يُحَدِّثُ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ شِمَاسَةَ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : ” كُنَّا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ نُؤَلِّفُ الْقُرْآنَ مِنَ الرِّقَاعِ ” .

    [ ص: 512 ] هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ الشَّيْخَيْنِ وَلَمْ يُخْرِجَاهُ وَفِيهِ الدَّلِيلُ الْوَاضِحُ أَنَّ الْقُرْآنَ إِنَّمَا جُمِعَ فِي عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ .

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.