Paparan tentang Pengertian Al Quran – Dr. Ayman Rusyd Suwayd

عرّف علماؤنا-جزاهم الله عنا خيراً-القرآنَ الكريم بقولهم: (القرآنُ هو كلامُ الله تعالى, المُنَزَّلُ على قلب نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، المُتَعبَّدُ بتلاوته،المكتوبُ بين دفّتي المصحف،المُتحَدَّى بأصغر سورة منه، المنقولُ إلينا بالتواتر)

عندما نقول: (هو كلام الله تعالى) ماذا خرج؟ خرج بذلك كلامُ كلّ أحد غير الله، فليس القرآن كلام جبريل، ولا كلام محمد صلى الله عليه وسلم، ولا كلام أبي بكر، ولا عمر، ولا أحد من البشر أو الملائكة أو غيرهم, هو كلام الله تعالى ؛ فخرج كلام مَن سِوى الله.

(المُنزّلُ على قلب نبينا محمد صلى الله عليه وسلم)، فخرج من ذلك الكتب التي أنزلها الله, وهي كلام الله, أنزلها على غير محمد صلى الله عليه وسلم مثلا: كالتوراة فقد أنزلها الله على سيدنا موسى, والإنجيل الذي أنزله الله على سيدنا عيسى عليهما السلام، والزبور الذي آتاه الله لسيدنا داود, والصُّحف التي آتاها الله لسيدنا إبراهيم، قال تعالى: (إِنَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الأولَى * صُحُفِ إبرَ1هِيمَ وَمُوسَى) (الأعلى 18-19).

(المُتعبَّدُ بتلاوته): خرج بذلك الأحاديث القدسية التي يقول فيها النبي صلى الله عليه وسلم: يقول الله، أو قال الله، مثلا قوله صلى الله عليه وسلم: قال الله: (يَا عِبادي إنِّي حَرَّمْتُ الظُّلمَ على نفسي وجَعَلتُه بينكم مُحَرَّمَاً فلا تَظَالَمُوا…)، فهذا الحديث ليس متعبَّداً بتلاوته لأنه ليس قرآناً, ومعناه مُوحَى من الله إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن لفظه من رسول الله صلى الله عليه وسلم، أما القرآن فلفْظه ومعناه من الله سبحانه وتعالى.

(المكتوبُ بين دفّتي المصحف): وهذه سنتناولها بالعرض والتحليل بعد قليل إن شاء الله.

(المُتحَدَّى بأصغر سُورة منه): لأن الأنبياء الذين أرسلهم الله تعالى والرسل يأتي واحد منهم وهو بشر مثلنا, فيقول: أنا رسول من عند الله، أمرني الله أن أُبيّنَ لكم أوامرَه ونواهيَه، فنقول له: لعلّك لست صادقاً في هذه الدعوى,وما الدليل على أنك مرسل من عند الله؟

لذلك كان الله سبحانه وتعالى يُرسِل مع كل رسول معجزة تدل على أنه صادق، وأنه متكلِّم من الله سبحانه وتعالى، فكان لكل نبي معجزته التي دلت على صدق نبوته, وانقضت تلك المعجزة مع ذلك النبي، إلا معجزة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهي القرآن الكريم فإنها باقية بيننا إلى هذه اللحظة بل وإلى قيام الساعة.

فإن قال قائل: إن سيدنا موسى فلَق البحر أو قلَب العصا حيةً، وسيدنا عيسى أحيا الموتى وشفى المرضى، نقول: هذا حدَث في الزمان البعيد، وليس بين أيدينا إلا الأخبار، لكن لو قال قائل: ما الدليل على أن محمداً-صلى الله عليه وسلم-مُرسلٌ من عند الله؟ نقول له: هذا الكتاب، لا نقول له: إنه فعَل وفعَل، قبل أربعة َعشرَ قرناً، نقول: هذا الكتاب دليلٌ على ذلك, خذ.. انظر واقرأ.

فمعجِزتُه صلى الله عليه وسلم ما زالت باقيةً بين أظهرنا نتحدّى بها الدنيا، ونقول: هذا دليل صِدق محمد صلى الله عليه وسلم, من كان منكم يريد الحقَّ فلْيقرأ، أما أتباعُ الهوى فلا يضرُّون إلا أنفسهم, فالذي يتّبِع الهوى لا يضرُّ إلا نفسه بالدرجة الأولى, ثم يضرُّ الأغبياء الذين عطَّلوا عقولهم، أما الذي يريد الحق فنقول: انظر هذه معجزة محمد صلى الله عليه وسلم.

(المنقولُ إلينا بالتواتر)، وسنشرح كيف نُقِل القرآن الكريم إلينا.

أما معنى كلمة التواتر-أيها الأخوة-فهي أعلى أنواع درجة نقل الأخبار.. فأنا أسمع خبراً من زميلي فلان، يقول لي مثلاً: هل علمتَ, لقد مات فلان؟ أقول: نعم، فألتفت إلى أخي بجانبي أقول له: هل علمتَ؟ مات فلان، فيقول: من قال لك؟ أقول فلان.. فهذا اسمه خبرُ الواحد؛ لأن ا لذي أخبرني شخصٌ واحد، وهذا له درجة من الاعتبار.

Para ulama mendefinisikan Al-Qur’an sebagai “Kalamullah, mukjizat yang diturunkan ke atas hati Nabi Muhammad saw, yang membacanya bernilai ibadah, yang tertulis di antara dua lapis mushaf, dan sampai kepada kita secara mutawatir.

Jika dikatakan “Kalamullah”, maka terkecualikan semua perkataan selain Allah. Al-Qur’an bukanlah perkataan Jibril, dan bukan pula perkataan Muhammad saw, bukan pula perkataan Abu Bakar ra, `Umar ra, dan siapapun di kalangan manusia atau malaikat atau selainnya.

Yang diturunkan ke atas hati Nabi Muhammad saw” memberikan penegasan untuk mengesampingkan kitab-kitab yang diturunkan Allah -yang juga merupakan kalamullah- yang diturunkan kepada selain Muhammad saw, seperti: Taurat yang diturunkan kepada Musa as, dan Injil yang diturunkan kepada Isa as, serta Zabur yang diberikan Allah kepada Dawud as, juga shuhuf yang diberikan Allah kepada Ibrahim as.

Yang membacanya bernilai ibadah” menegasikan hadits qudsi yang diriwayatkan Nabi sebagai perkataan Allah. Maka redaksi hadits qudsi itu (yang maknanya diwahyukan Allah namun lafaznya dari Rasulullah) tidaklah bernilai ibadah dalam membacanya karena redaksi itu bukanlah Al-Qur’an. Adapun Al-Qur’an, lafaz dan maknanya dari Allah.

Tentang “Yang ditulis di antara dua lapis mushaf” ini akan diperjelas pada pembahasan berikutnya.

Mukjizat Al Quran

Sesungguhnya para nabi yang diutus oleh Allah adalah manusia layaknya kaumnya. Maka hal yang lumrah muncul dari kaumnya adalah tantangan untuk membuktikan kebenaran bahwa ia benar-benar seorang utusan. Oleh karena itu, Allah mengirim mukjizat bersama setiap nabi sebagai bukti kebenarannya. Semua mukjizat tersebut mengiringi masa kenabiannya kecuali mukjizat Muhammad saw, yakni Al-Qur’an.

Al-Qur’an tetap kekal hingga kini bahkan akan terus ada hingga hari kiamat. Jika ada yang berkata bahwa Musa as bisa membelah laut atau mengubah tongkatnya menjadi hidup; dan Isa as bisa menghidupkan orang mati dan menyembuhkan penyakit, barangkali bisa dikatakan juga bahwa semua itu terjadi pada masa lampau dan yang tersisa serta sampai kepada kita sebatas kisahnya saja.

Namun apabila ada yang bertanya apakah bukti bahwa Muhammad saw diutus oleh Allah, dengan tegas bisa dikatakan: inilah kitabnya. Tidak dikatakan bahwa empat belas abad yang lalu beliau berbuat ini dan itu; tapi inilah kitab yang membuktikannya, ambil, lihat, dan bacalah. Barangsiapa yang mencari kebenaran, tengoklah mukjizat Muhammad saw ini.

Print Friendly, PDF & Email

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.